أبحاث واجتهادات ومقالات في الرقية الشرعية

هل يوسوس الشيطان إلى الجن كما يوسوس إلى الإنس؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

هل يوسوس الشيطان إلى الجن كما يوسوس إلى الإنس ؟!

الجواب :

الراجح “نعم” لأسباب :

  • في قوله تعالى ” الذي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الجِنَّةِ وَالنَّاسِ “ دلالة على أن الشيطان يوسوس للجن أيضاً بكيفية يعلمها الله .
  • قال البغوي في ” معالم التنزيل ” :

{ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ } يعني يدخل في الجني كما يدخل في الإنسي، ويوسوس للجني كما يوسوس للإنسي، قاله الكلبي. [معالم التنزيل 8/597] 

– قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وَقيلَ: إِنَّ إِبليسَ يُوَسْوِسُ في صدورِ الجنِّ كما يُوَسْوِسُ في صدورِ الإِنسِ). [فتح القدير: 5/764] 

  • قوله تعالى ” وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا “ .

– هنا وصول وحي بزخرف القول إلى شياطين الجن، والوحي هنا في معنى الوسوسة لأنه إلقاء خفي بتزيين الباطل .

  • قال تعالى ” وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ”

قلت : هنا الخطاب هنا موجه إلى أهل النار إنسهم وجنهم، والله أعلم .

منقول

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق :
نعم هذا صحيح فالجن مكلفين مثل الإنس وفيهم جانب خير وجانب شر ومنهم جن مسلم وآخرين جن كافر، وهم مخيرين مثل الإنس.

ولهم قرين مسلم نوراني يوسوس لهم بالخير، وقرين كافر شيطاني يوسوس لهم بالشر ويعمل لهم أسحار من قبل العفاريت السحرة لربط القرين المسلم وإضعافه وتقوية القرين الكافر والسيطرة عليهم، وتجنيدهم مع إبليس والدجال وعفاريتهم.

و تؤثر فيهم الرقية الشرعية فتزيد الجن المسلم قوة ونور وطاقة، وتضعف الشياطين والجن الكافر وتحرقه وقد تقتله وتقضي عليه إن كانت مركزة وقوية خاصة من الزهريين.

وهذه سنة رب العالمين في خلقه جميعهم، هناك دائما حرب بين الخير والشر حتى في داخل الانسان نفسه. والجن بما أنهم مكلفون فينطبق عليهم ما ينطبق على الإنس في هذا الباب، غير أن الإنس فضلوا على الجن بالعقل والدماغ والتفكير والمنطق خاصة العقل الباطني.

أما الجن فليس لديهم تلك القدرات وهم كأنهم مبرمجون على مهام معينة ينفذونها فقط، حتى أن الجن المسلم أحيانا لا يتحركون إلا بتوجيه مباشر من الزهري الذي هم مكلفين بمساعدته في حرب الشياطين.

ونسأل الله أن يحفظ جميع المسلمين من الإنس والجن ويكفيهم شر إبليس وجنوده.
اللهم آمين

 ————————————

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى