طرق التواصل معنا

من استفاد من الموقع واراد دعمه للتوسع اكثر ونشر المقالات ومقاطع الرقية الشرعية وايصالها لعدد اكبر من الناس يمكنه التبرع لحساب الموقع عن طريق خدمة الدفع الالكتروني الباي بال وجزاكم الله خير الجزاء

ومن اراد الاشتراك في متابعة علاجه بشكل خاص يقوم بتحويل قيمة الاشتراك الشهري 250 ريال سعودي او ما يعادل 65 دولار امريكي عن طريق الباي بال ايضا بعد التواصل مع الراقي او حساب الدعم الفني ليتم المتابعة معه باذن الله علما ان العلاج المجاني متاح للجميع من خلال مجموعات التليجرام
___________________________________
للاشتراك في العلاج ودعم الموقع
أبحاث واجتهادات ومقالات في الرقية الشرعية

المقال رقم 106|توضيح لوظيفة الراقي مع الزهريين

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، اما بعد:

المقال رقم 106 | توضيح لوظيفة الراقي مع الزهريين

 

لا تنزع الشوك

 

وهذه وظيفة الراقي في علاج الزهريين؛

ليست وظيفة الراقي ان يظل يدافع عن المصاب ويصد عنه الهجمات ويقتل العفاريت السحرة التي تهاجمه.

لان العفاريت لن تنتهي والهجمات لن تتوقف الى الوقت المعلوم الذي قدره رب العالمين لانتهاء هذه الفتنة وهذا الاختبار للزهريين.

انما وظيفة الراقي الرباني هو تعليم الزهري الرقية الشرعية ويرشده لطريقة استرجاع المفاتيح الربانية التي معه وتواصله مع الجن المسلم وتعليمه طريقة قتال العفاريت والسحرة.

لذلك خطا كبير من المصاب ان يظل يعتمد على الراقي ان يقرا عليه ويرقيه ويقاتل العفاريت نيابة عنه ولا يتعلم شيء ولا يطبق شيء بنفسه.

لان الاختبار هو اختبار المصاب في التغلب على عفاريته والراقي ليس دائم معه والمصاب سيواجه فتنة الدجال وعفاريته لوحده وكل حجيج نفسه.

لكن تبقى للراقي مهمة حماية المجموعات وصد هجمات السحرة الذين يستهدفون الراقي والمجموعات والكشافين بشكل عام ويحافظ على اتحادهم وتقويتهم

وخطا كبير من الرقاة الذين يتخذون الرقية الشرعية كباب رزق لهم للتكسب من وراء المصابين ولا يعلمونهم شيء.

لكن من حق الراقي ان ياخذ مقابل لتعليمه للمصاب او عمل رقيات خاصة له لمساعدته في بداية علاجه.

 

وخطا من المصاب ان يبحث عن راقي يرقيه فقط مقابل المال ولا يريد ان يتعلم منه الرقية الشرعية ولا التحصين ولا يريد ان يقاتل عفاريته بنفسه فقط يريد ان ينام

ويرتاح ولا يفعل شيء ويطلب من الراقي القتال نيابة عنه.

وتمضي السنوات والمصاب لم يتعلم شيء الى ان يتفاجئ بفتنة الدجال وهو على حاله وليس جاهز لمواجهته وحماية نفسه واهله من عفاريت الدجال السحرة الذين

سيرسلهم على الناس للسيطرة على عقولهم وخداعهم وجعلهم يتبعونه دون وعي.

وخطا كبير يقع فيه المصاب الذي يبدا علاجه ثم يشعر بضغط شديد في بداية علاجه من العفاريت والسحرة الذين يستهدفونه فينسحب ويخاف ويترك العلاج،

فيرجعوا ويسيطروا عليه مرة أخرى وينتقموا منه بعد ان بدا في حربهم وقتالهم والتخلص من سيطرتهم عليه.

ونسال الله ان ينير البصائر والعقول وان يفهموا قيمة هذا الكلام ويقدروا خطورته قبل فوات الاوان.

وفقكم الله وحفظكم بحفظه ويسر لكم علاجكم وتحصينكم وسماع المقاطع.

 

ابو ثائر الراقي

______________________________________

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى