طرق التواصل معنا

من استفاد من الموقع واراد دعمه للتوسع اكثر ونشر المقالات ومقاطع الرقية الشرعية وايصالها لعدد اكبر من الناس يمكنه التبرع لحساب الموقع عن طريق خدمة الدفع الالكتروني الباي بال وجزاكم الله خير الجزاء

ومن اراد الاشتراك في متابعة علاجه بشكل خاص يقوم بتحويل قيمة الاشتراك الشهري 250 ريال سعودي او ما يعادل 65 دولار امريكي عن طريق الباي بال ايضا بعد التواصل مع الراقي او حساب الدعم الفني ليتم المتابعة معه باذن الله علما ان العلاج المجاني متاح للجميع من خلال مجموعات التليجرام
___________________________________
التبرع لموقع رقيتي للرقية الشرعية
أبحاث واجتهادات ومقالات في الرقية الشرعية

المقال رقم ( 70 ) القلب أصل القبول في الدنيا والآخرة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

كيف تهذب قلبك الذي هو اصل قبولك في الدنيا والآخرة :

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ،

وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ». متفق عليه[1].

كم غوى كثير من البشر وهلك بسبب تلك النزوات في تلك النفوس.

النفس البشرية ممكن تكون اسوأ من الحيوان بل اضل وممكن تكون كالحجارة بل اشد.

وممكن تكون اسوأ من قلوب الشياطين كما اخبر بذلك رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.

ولذا فرضت تلك الفرائض والشرائع والاحكام لتهذيب قلب الانسان وتحكيم نزواته وشهواته،

وسمي بالدين ، الدين معناه اي مصطلحا المضي على الطريقة المثلى او الصراط المستقيم لا اعوجاج فيه.

اسمعوني سادلكم على نقاط انا بها عليم :

بعضكم قلبه قاسي وهي في قول الله تعالى :(بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )،

ولذا لايؤثر فيه موعظة او نصيحة ولذا كيف تجعل قلبك يرجع غضا يتأثر بالحق.

قال الله تعالى :(اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )

عليكم بذكر الله تعالى ومذاكرة كتاب الله كل ليلة بقدر ماتستطيع وعليكم بالبكاء خشية لله لابد تصلون لتلك المرحلة.

قال الله تعالى :(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ)

ثم العلاج الثاني وهو فعال هو الاعتزال اعزل نفسك بقدر ماتستطيع الا عن اهلك وولدك.

ثم احذروا من الهوى الكثير منكم يتبع هواه غير مكترثا لاوامر ربه زين لهم الشيطان اعمالهم،

من اتبع الهوى فقد ضل وغوى الشيطان يريد منكم ان ترتسموا على الهوى اي يكون قاعدة القلب لديك على الهوى.

لماذا ؟ ، حتى يتحكم بالناصية لديك ويضلك عن السبيل ويجعلك في لهو مستمر او في هلاك مدحض وسواد وحالة اكتئاب.

اسمعوني بعضكم بل الكثير منكم يظن الدين والاسلام عبارة عن رقاع في الحياة اي لايدخل في عمق قلبه وجوهر حياته،

يتمسحون به مسحا سطحيا وظاهري وهذا كله خداع ونفاق.

لابد ان يكون لك توجه عيني وان يكون لديك قوة في النية حيال الشرائع في الاسلام وتحرص شديد الحرص على تطبيقه وهذا هو معنى التقوى.

التقوى الذي ضيع مفهومها معناه هو الاجتهاد بقدر الامكان في طاعة الله واجتناب بقدر الامكان المعصية هي اشبه بقانون الجذب.

قال الله تعالى :(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ).

إحذر أن يكون قلبك فاسد

قال ابنُ القيم رَحِمَهُ الله:

الرِيَاءُ ، والعُجبُّ ، والكِبرُ ، والفَخرُ ، والخُيَلاءُ ، والفَرحُ والسرُورُ بِأذَى المُسلمِين ، والشَمَاتةُ بِمُصِيبَتِهم ، ومَحبَةُ أن تَشِيعَ الفَاحِشَةَ فِيهم ، وحَسدُهم عَلى مَا آتاهُم اللهُ مِن فَضلهِ ، وتَمنِي زَوالُ ذلِكَ عَنهُم

أشدُّ تَحرِيمًا مِن الزِنَا ، وشُربِّ الخَمرِ ، وغَيرُهمَا مِن الكَبَائِر الظَاهِرَة ، ولا صَلاحُ للقَلب ، ولا للجَسَدِ إلا بِاجتنَابِهَا ، والتَوبَةُ مِنهَا ؛ وإلا فَهو قَلبٌ فَاسِد.

لقد والله وضحت لكم المنهج الحق فانظروا الى قلوبكم .
منقول

 

 

_____________________

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى