6. قسم الخلطات والوصفات العلاجية

أغذية تساعد في الوقاية من كورونا

 

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

يعيش العالم هذه الأيام موجة من الخوف والهلع حيث تواصل وسائل الإعلام في بث أخبار تبعث على القلق بشان انتشار مرض ” كورونا” في الصين وعدد 30 دوله أخرى وبعيدًا عن الخوض في الأسباب ومدى نجاح خطط وبرامج مقاومة الانتشار للفيروس أوالتهويل من الوباء أو التقليل من شأنه أو عدم الإكتراث, فإنني أنصحكم بأن الوقايه خير من العلاج وأن علينا جميعا الإهتمام بالأمر وإعطائه كل الأهميه . لانعتمد على جهود الدول فقط جهود الأفراد مهمه ووعيهم أهم وإدراكهم لخطورة الوضع لأن هناك الآن العديد من المفاهيم المغلوطة عن طرق إنتقال فيروس كورونا، وطرق الحماية منه والتخلص منه، الأمر الذي تطلب تدخل منظمة الصحة العالمية لتصحيح هذه المفاهيم المغلوطة وتوضيح طرق إنتقال الفيروس والوقاية منه.

وفيما يلي ملخص إفادات منظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا:

– كل الناس صغارًا وكبارًا معروضون للإصابة بفيروس كورونا.
– الكوكايين لا يمنع من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
– إنتقال الفيروس عبر العملات المعدنية والأوراق النقدية وبطاقات الإئتمان أمر ضعيف للغاية.
– الإعتقاد بأن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عبر الهواء لمسافة 8 أمتار غير صحيح، بل لا ينتقل لمسافة أكثر من متر واحد.
– فيروس كورونا لا يموت بالبرد والثلج، كما يعتقد البعض.
– مجففات الأيدي المتوفرة في المراحيض ليست فعالة في القضاء على الفيروس المستجد.
– لا يمكن لمصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية القضاء على فيروس كورونا.
– لا يساعد رش الجسم بالكحول في القضاء على الفيروس.
– لا يعرض تسلم الطرود القادمة من الصين للإصابة بفيروس كورونا كما يعتقد البعض.
– لا يوجد ما يؤكد أن الحيوانات الأليفة بالمنازل يمكنها نقل الفيروس للإنسان.
– لا توفر اللقاحات المضادة للإتهاب الرئوي الحماية من الإصابة بكورونا.
– لا دليل حتى الآن على أن غسل الأنف بمحلول ملحي يساعد في الوقاية من كورونا.
– لا يمنع وضع زيت السمسم على الجسم دخول فيروس كورونا إلى جسم الإنسان.
– المضادات الحيوية لا تقي من الإصابة بالفيروس.

تتوفر في الطبيعه كثير من العلاجات الفعاله التي يمكن أن نتجنب بها الإصابة أصلًا بالزكام والرشح وضعف المناعه حتى لا نصاب بأي من هذه الفيروسات الخطيره لأن انتشارها أساسًا يكون عن طريق الهواء وانتشار الفيروس لدى ضعيفي المناعه الذين لاتستطيع أجسامهم مقاومة الفيروسات.

طرق العلاج الطبيعيه للزكام والرشح والإنفلونزا ومقاومة الإصابه بها :
1- العلاج بالفجل :
يزيل الفجل الحار الإحتقان والإنسداد في المجاري الأنفية؛ حيث يتمّ تناوله مبشوراً مع عصيرالليمون أو مخلوطاً مع ملعقة صغيرة من العسل 3 مرّات يوميّاً.

2- العلاج بالثوم يحتوي الثّوم على مادّة الألسين المضادّة للفيروسات والميكروبات المسبّبة للرّشح، يتمّ تناول فصّين يوميّاً مع إضافته إلى الطّعام والسوائل.

3- العلاج بالزنجبيل :
يحتوي الزنجبيل على موادٍ تخلّص الجسم من المواد المخاطيّة؛ إذ يؤخذ منه قطع صغيرة مبشورة مع ماء مغلي، وعصير الليمون وملعقة صغيرة من العسل .

4- العلاج بالبصل :
تناول نصف بصلة طازجة يوميّاً؛ فهي تساعد على تقوية مناعة الجسم ومقاومة الفيروسات .

5- العلاج بالفلفل :
استخدام مسحوق الفلفل الأحمر الحار للقضاء على الميكروبات وتنشيط التنفس.
مثل مايسمى ” الهريسه العربيه المخلوطه بالثوم “.

6- العلاج بالحمضيات: حيث تعتبر الحمضيات غنيّة بفيتامين ج المفيد جدّاً في مكافحة الفيروسات وتقوية الجسم ومناعته، لذا ينصح بالإكثار منها .

7- علاج بالحبة السوداء :
تفيد الحبّة السوداء في تقوية المناعه أكلها بعد خلطها مع العسل .

8- علاج بالكرفس:
نبتة الكرفس: شرب عصير نبتة الكرفس يفيد جدّاً في علاج الزّكام؛ إذ يشرب كميّة مقدارها كوبين يومياً، أو يتم تناوله كما هو .

9- علاج بالزعتر:
إنّ تناول الزّعتر مغليّاً أو عاديّاً يعمل على تقوية جهاز المناعة ويعالج الزكام.

10- علاج بالليمون :
ينصح بتناول عصير الليمون مضافاً إليه النّعناع والزنجبيل 3 مرّاتٍ يوميّاً. ينصح بغلي أنصاف حبيبات الليمون بالماء وإضافة السكر والعسل وتناوله، ومحاولة استنشاق المزيج مع شربه؛ فهو قويٌّ في علاج الزكام. يجب تناول المشروبات الدّافئة والعصائر الحامضة الغنيّة بالفيتامينات؛ فهما يعالجان الزّكام بسرعة.

10- تناول حساء الدجاج؛ شوربة الدجاج فهو يعمل على تقليل حدّة الإنفلونزا، ويعمل على فتح الممرّات الهوائيّة. ويقوي مناعة الجسم .

11- الإكثار من تناول الزبادي فهو مفيد جدًا في تقوية المناعة .

 

فعليه يجب على كل مسلم موحد بالله رباً وبالإسلام ديناً وبالكتاب أماماً وبمحمد رسول الله عبداً ورسولاً عليه الصلاة والسلام أن يأخذ حذره ويأخذ بكل الأسباب لبناء هاله قويه بينه وبين هذا الطاعون والهاله تكون نوعان هاله إيمانيه وهاله معنويه.
فالهاله الإيمانيه تكون وتقوى بتقرب العبد من ربه بالفروض المفروضه عليه وبالنوافل.

وأما الهاله المعنويه هو رفع مناعة الجسم بما خلقة الله عز وجل من أعشاب ونباتات كالثوم والزنجبيل والكركم ( العصفر ـ الزعفران) وحبة البركة والميرمية والنعناع والشمر والليمون والزعتر وإلى ما هنالك من أنواع زهورات كما نسميها.

فى الدول التى وصل إليها فيروس كورونا كان الناجين من العدوى هم من يتمتع بمناعة قوية.
لذا من الضرورى الجميع يهتم بموضوع تقوية مناعته أكثر من أى وقت مضى.

ما المقصود بالأطعمة التي تقوى المناعة ؟
المقصود أطعمة تزيد فى إنتاج كريات الدم البيضاء أو تحتوى على مواد عندها قدرة عالية على حماية الجسم مثل عنصر الكبريت الموجود فى البصل والثوم أو حمض الأسكوربيك ( فيتامين سى ) بنسب مرتفعة.

قائمة الأطعمة التي ينصح بتناولها والحرص عليها لتقوية المناعة:

1- الثوم طازج و غير مطهى.

2- البصل طازج و غير مطهى.

3- الليمون

4- البرتقال

5- العسل الطبيعى

6- التمور

7- الكركم النقى الصافى الغير مخلوط نص ملعقة صغيرة فى كوب ماء يشرب كل يوم.

8- حبة البركة طازجة على السلطة.

9- شاى الينسون يغلى خمس دقائق فقط.

10- الشاى الأخضر، تغلي الماء ثم تضع الشاي الأخضر خمس دقائق ويصفى ويشرب.

11- الفجل طازج.

12- شرب الماء بكثرة.

13- الزنجبيل مع الشاى و القهوة.

14- القرفة مع الشاى و القهوة و السحلب.

15- الزعتر مع الشاى .

ويفضل رقية أي مواد أو أعشاب بآيات الشفاء والحفظ والتحصين قبل تناولها.

 

ماء الثوم الطازج المغلي لعلاج كرونا

طبيب صيني مسن أثبت فعالية هذه الطريقة، وكذلك عدة مرضى استخدموها وأثبتوا فعاليتها.

الطريقة:

  • خذ 8 فصوص ثوم كبيرة، واهرسها.
  • اضف 7 أكواب ماء ثم أغلي الخليط.
  • تناول الثوم واشرب من الماء المغلي. بين ليلة وضحاها ستشعر بالتحسن والشفاء.

 

 

ونسأل الله أن ينفع بها عموم المسلمين
—————————————————-

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
كتبه / أبو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية
https://www.myroqia.com

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى