طرق التواصل معنا

من استفاد من الموقع واراد دعمه للتوسع اكثر ونشر المقالات ومقاطع الرقية الشرعية وايصالها لعدد اكبر من الناس يمكنه التبرع لحساب الموقع عن طريق خدمة الدفع الالكتروني الباي بال وجزاكم الله خير الجزاء

ومن اراد الاشتراك في متابعة علاجه بشكل خاص يقوم بتحويل قيمة الاشتراك الشهري 250 ريال سعودي او ما يعادل 65 دولار امريكي عن طريق الباي بال ايضا بعد التواصل مع الراقي او حساب الدعم الفني ليتم المتابعة معه باذن الله علما ان العلاج المجاني متاح للجميع من خلال مجموعات التليجرام
___________________________________
التبرع لموقع رقيتي للرقية الشرعية
أبحاث واجتهادات ومقالات في الرقية الشرعيةمقالات السلالة الزهرية المستهدفة

الرقية الشرعية واخر الزمان | العلم الظاهر والعلم الباطن

مراتب الدين : الاسلام والايمان والاحسان وعلامات الساعة

الرقية الشرعية واخر الزمان | العلم الظاهر والعلم الباطن
مراتب الدين : الاسلام والايمان والاحسان وعلامات الساعة

———————————————————

ليس أدل على أهمية التعرف المسبق على أمارات الساعة من أنها تعتبر إحدى مراتب الدين مثلها مثل مرتبة الإسلام ومرتبة الإيمان ومرتبة الإحسان، فجبريل في الحديث المشهور المتفق عليه؛ سأل رسولَ صلى الله عليه وآله وسلم عن مراتب الدين، فسأل عن الإسلام، ثم عن الإيمان، ثم عن الإحسان، ثم قرن بها السؤال عن السَّاعَةِ، وعَنْ أَمَارَاتِهَا، دليلاً على أهميتها أيضاً، وأنها في نفس المنزلة.
وأجابه الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (أَنْ تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا، وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ) وهما أمارتان قد تجاوزناهما، ولم يكن جبريل يجهل الإجابة عن تلك التساؤلات؛ فكان يقول: صدقت، بل واختتم النبي صلى الله عليه وآله وسلم به الحديث بقوله: (فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ).

وهذا دليل صـريح على أن من تعاليم الدين أمارات الساعة، فهي توازي المرتبة الرابعة من مراتب الدين.
وبعض أهل العلم أدرج ركنية أشـراط الساعة ضمن ركنية الإيمان باليوم الآخر وبعضهم جعلها ركنية رابعة قائمة بذاتها. فتنبّه!.
( منقول )

——————————————————
تعليق :

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :
ما اود التعليق عليه هو ضرورة تنبه المسلمين من غفلتهم والانتباه الى ما ذكر في الحديث الشريف من مراتب الدين عند رب العالمين والتي ارسل من اجل توضيحها جبريل عليه السلام

واغلب المسلمين لا ينتبهون لترتيب الاسئلة التي طرحها جبريل عليه السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم ليعلمكم دينكم فالاسئلة ذكرت بترتيب معين وليس عبثا : الاسلام ثم الايمان ثم الاحسان ثم علامات الساعة

 

فالمرتبة الاولى في الدين هي الاسلام :
وهي واضحة ومعروفة للجميع باركان الاسلام الخمسة ( الشهادتين والصلاة والصيام والزكاة والحج )
وهي امور ملموسة عملية من قام بها والتزم بشروطها كان من المسلمين , ولا تستطيع تكفيره بسهولة وله ما للمسلمين وعليه ما عليهم , ولا تعلم باطنه قد يكون مسلم بالاسم فقط في الظاهر للناس لكنه منافق يخفي في قلبه غير ما يظهر , وقد يكون على منهج خاطئ وقد يكون يصلي رياء امام الناس فقط لكنه مسلم امام الجميع
وهذا الحال ينطبق على معظم المسلمين في هذا الزمان يهتمون بالظاهر فقط دون الباطن وانقسموا الى 73 طائفة كلها في النار الا واحدة , لذلك فليحذر الجميع ليس معنى انك اصبحت من المسلمين في الظاهر انك نجوت من النار , فرب العالمين ينظر الى الباطن وما في القلوب والانفس والارواح

 

المرتبة الثانية في الدين هي الايمان :
وقد وضحها الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف ان الايمان ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره

ولاحظوا ان الايمان في تعريفه يركز على الايمان والتصديق بامور غيبية ليست مادية وغير ظاهرة لنا ويركز على الباطن وليس الظاهر

وهذا يلزمه درجة اعلى واقوى من الدين واليقين حتى تصدق بامور لا تراها

لذلك ليس كل المسلمين مؤمنين , كما قلنا سابقا قد تكون مسلم لكن منافق وتكون نهايتك في الدرك الاسفل من النار

لكن ما اريد لفت الانتباه له ان اغلب المسلمين غافلين عن باطن الامور ويركزون على الظاهر فقط

 

المرتبة الثالثة في الدين وهي الاحسان :
والاحسان هو ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك

ولاحظوا ان هذه درجة اعلى من اليقين والايمان والتصديق بامر غيبي لكنك تستشعر وجوده في كل حياتك وامورك وعباداتك كانك تراه وهذا ما يوصلك الى درجة الاخلاص لله وحده ومراقبته في كل افعالك خاصة في الخلوات عندما تكون لوحدك لا يراك احد غير الله

وهذه الدرجة اعلى من الايمان وقد يكون عدد قليل من المسلمين في هذا الزمان من وصل لها

المرتبة الرابعة من الدين وهي الساعة :
اي يوم القيامة ولا يعلم وقتها الا رب العالمين وحده ولكن لها علامات صغرى ووسطى وكبرى تحذر من اقترابها

وللاسف اغلب المسلمين في غفلة عن هذا الامر تماما ومنشغلين بحياتهم فقط وغير مهتمين باحداث اخر الزمان وعلامات الساعة الصغرى التي انتهت وظهرت كلها ونحن الان على باب العلامات الوسطى والكبرى التي ان بدات ستتوالى بسرعة وراء بعضها

ولاحظوا ان استشعار اقتراب الساعة وعلاماتها والتجهز لها جاء في المرتبة الرابعة في الدين بعد الاحسان , غير ان احداث اخر الزمان مليئة بالفتن والتي لا يمكنك تجاوزها الا بعد ان تكون ارتقيت في المراتب الثلاث الاولى الاسلام والايمان والاحسان وتكون اصبحت لديك بصيرة ربانية بالاحداث وما يدور حولك ويوفقك رب العالمين ويهديك للنجاة منها

ما يهمنا من هذا الكلام كله هو كيف لك ان ترتقي في هذه المراتب الاربعة حتى تنجو من فتن اخر الزمان واعظم فتنة فيها هي فتنة الدجال وهي تقترب للظهور عيانا لكنها مستمرة وواقع فيها كثير من البشر منذ سنوات طويلة وهم لا يشعرون اصلا وهذا من شدة خطورة تلك الفتنة ان الناس لا تميزها

——————————————–
الكثير من المسلمين لا يعلمون ان الدجال هو من المنظرين وانه ما من نبي الا وقد انذر قومه وحذرهم من فتنة الدجال وقد ظهر في زمن موسى عليه السلام عندما فتن بني اسرائيل بعبادة العجل وظهر في شخصية السامري في ذلك الوقت , وظهر كذلك في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وتجسد بعدة شخصيات وعمل عدة فتن بين المسلمين

ما لا يعلمه كثير من المسلمين ان الدجال هو مقيد نعم في جزيرة ولم يخرج ماديا بعد للبشر لكنه ينتقل اثيريا ونفسه تتجسد وتتلبس باي شخصية يريديها هو مسيطر عليها يتحكم فيها لتنفيذ مخططاته , وانه قد تم عقد تحالف بين ابليس عليه لعنة الله وبين الدجال على فتنة البشر بموجب هذا الاتفاق يقوم ابليس وعفاريته السحرة بالسيطرة على البشر وجعلهم يتبعون الدجال عند خروجه مقابل ان يتلبس ابليس بالدجال عند خروجه ماديا ليحكم البشر فعليا من خلاله

وهما الان قد قطعا شوط طويل جدا في السيطرة على العالم والبشر غير المسلمين جميعهم مسيطر عليهم تماما لانهم اصلا وقعوا في الشرك ولا يوجد توحيد يحميهم من الشياطين ومن فتنة ابليس والدجال
والمسلمين كثير منهم ايضا اوقعوه في الشرك والضلال وقسموا المسلمين الى فرق كثيرة وكل فرقة عندها مشكلة معينة وثغرة دخلوا لها منها ومعظمهم في غفلة تامة عن فتنة ابليس والدجال والعفاريت السحرة التي تسيطر عليهم ولا يستطيعون مقاومتها , حتى الملتزمين منهم والمتشددين والسلفيين بالذات اخصهم بالذكر دون غيرهم

ليس لاني ضد منهج السلف واتباعهم وقراءة كتبهم وفتاويهم
لكني لاحظت مشكلة خطيرة عندهم دخلوا لهم منها , ولها علاقة بما نتكلم عنه من الاسلام والايمان والاحسان والساعة , انهم يركزون على الشكل كثيرا والظاهر دون الباطن , وانهم عطلوا باب الاجتهاد والقياس والبحث تماما في الدين ولا ياخذون الا بما ذكر في القران والسنة وكتب السلف بنص صريح وواضح

هذا واجهته وعانيت منه كثيرا في مجال الرقية الشرعية بالذات ولن اتكلم في الامور الفقهية فهي ليست مجال البحث الان , لكن الثغرة الخطيرة التي دخل منها ابليس والدجال والعفاريت السحرة من خلالها لكثير من المسلمين , انه ما لم يذكر بنص صريح في القران الكريم والسنة النبوية فهو ليس موجود ولا يصح البحث فيه

فتجد مثلا كثير منهم ياخذون بظاهر النص فقط ان الدجال مقيد في جزيرة ولم تبدا فتنته بعد
ولا يعلمون ان في الباطن الدجال موجود وينتقل بنفسه الاثيرية ويتلبس ويتجسد فيمن يريد من شخصيات لتنفيذ مخططاته ويساعده في ذلك ابليس وعفاريته السحرة وقد سيطروا على معظم المميزين من بني ادم وهم من يسمونهم بالزهريين واصبحوا يستخدمونهم في السيطرة على بقية البشر

وان جئت تقول له هناك الزهريين موجودين وهم يحاولون السيطرة عليهم ويعانون اشد المعاناة وان هناك رقيات خاصة بهم لحرب ابليس والدجال والعفاريت السحرة وصدهم وابطال اسحارهم ومنعهم من الاستحواذ عليهم , تجده يرد عليك ان الزهريين غير مذكورين في القران والسنة ولا توجد رقية خاصة بهم غير الرقية العادية التي نعرفها من القران والسنة ولا نزيد عليها بشيء

وهم يجهلون ان الرقية الشرعية هي اجتهادية وليست توقيفية حيث ورد في الحديث الشريف ( اعرضوا علي رقاكم لا باس بالرقى ما لم يكن بها شرك ) وهي من باب الطب والتداوي والتجربة وما ثبت نفعه يمكن الاستفادة منه بشرط ان لا يكون فيه شرك , ولم يتم حصرها ابدا في نصوص معينة
وان القران الكريم والسنة النبوية لم تاتي لتشرح مخططات ابليس والدجال واسحارهم واسماء عفاريتهم وطرقهم في السيطرة على البشر , انما القران الكريم والسنة النبوية جائت لتوضيح العقيدة والتوحيد ووضع القواعد والاسس التي يمكنك القياس عليها وانها صالحة لكل زمان ومكان وتركت المجال مفتوح للبحث والاجتهاد فيما ينفع الناس ويحقق مصالحهم

———————————————

لا اريد ان اطيل في ضرب الامثلة لكن ما اريد التنبيه اليه هو ضرورة التركيز على بواطن الامور اكثر من ظاهرها وطلب الهداية والبصيرة من رب العالمين للنجاة من فتن اخر الزمان وضرورة الاهتمام بدراسة احداث اخر الزمان ومخططات ابليس والدجال فيها وشرحها للناس وتوضيحها لهم وايصال الرقيات التي تفضح مخططاتهم واسحارهم وتبطلها وتحرق العفاريت السحرة الذين يستخدمونهم في السيطرة على البشر عامة والزهريين خاصة.

والا قد يتفاجا مستقبلا من يظن انه من الملتزمين والناجيين والمتمسكين بمنهج السلف الصالح انهم كانوا مغيبين تماما ويتلاعب بهم ابليس والدجال ومسيطرين عليهم ويستخدمونهم في تنفيذ مخططاتهم ايضا وضرب المسلمين وتشويه صورة الاسلام بدل دعوة الناس اليه ,ومن اوضح الامثلة على ذلك استخدام بعض الجماعات المتشددة في قتل المسلمين وتفجير انفسهم فيهم وهم يظنون انهم شهداء وسيذهبون للجنة وهم مسيطر على عقولهم تماما ويستخدمونهم في بلاد معينة وفي اوقات معينة وليس بشكل عشوائي يتم توظيفهم لتنفيذ مخططاتهم

ونسال الله الهداية والبصيرة والنجاة من الفتن لجميع المسلمين
وان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين

ابو ثائر الراقي

 

قناة المقالات والابحاث عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia_Articles


قناة الرقية الشرعية واخر الزمان عالتليجرام

https://t.me/MyRoqia

المشرف العام | موقع رقيتي للرقية الشرعية

ابو ثائر الراقي المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية متخصص وباحث في علم الرقية الشرعية والعلاج بعلم الطاقة واللمسة الشفائية وعلاج السلالة الزهرية المستهدفة والحالات المستعصية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى