6. قسم الخلطات والوصفات العلاجية

طريقة عمل التلبينة النبوية وفوائدها

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أمابعد:

فوائد عمل التلبينة النبوية وطريقة عملها.

فوائد عمل التلبينة النبوية :

التلبينة النبوية مفيدة في إضغاف القرين وتريح المعدة والقولون وتخفف من الإنتفاخ وتساعد في فك العقد وإبطال الأسحار التي فيها وسهولة الإخراج وهي مريحة للنفس ومذهبة للحزن ومنشطة ومفرحة للقلب.

. عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا مَاتَ الْمَيِّتُ مِنْ أَهْلِهَا فَاجْتَمَعَ لِذَلِكَ النِّسَاءُ ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إِلا أَهْلَهَا وَخَاصَّتَهَا ، أَمَرَتْ بِبُرْمَةٍ مِنْ تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ فَصُبَّتْ التَّلْبِينَةُ عَلَيْهَا ، ثُمَّ قَالَتْ : كُلْنَ مِنْهَا ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : (التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ) رواه البخاري ( 5101 ) ومسلم (2216) .

وعنها رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ ، وَكَانَتْ تَقُولُ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري (5365) ومسلم ( 2216 ) .

( مَجَمَّةٌ ) وَيُقَال : ( مُجِمَّةٌ ) أَيْ : تُرِيح فُؤَاده، وَتُزِيل عَنْهُ الْهَمّ، وَتُنَشِّطهُ “

يسهم العلاج بـ ” التلبينة ” في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية. إذ تحمي الشرايين من التصلب خاصة شرايين القلب التاجية، فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية، وإحتشاء عضلة القلب.

للشعير فوائد متعددة، وقد أظهرت الدراسات الحديثة بعضها، ومنها : تخفيض الكولسترول، ومعالجة القلب، وعلاج الإكتئاب، وعلاج إرتفاع السكر والضغط كونه مليِّناً ومهدِّئاً للقولون، كما أظهرت نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل الإصابة بسرطان القولون .

مكونات التلبينة النبوية :

1. كوب من طحين الشعير بنخالته.
2. كوب من الحليب المرقي ويفضل الحليب الطبيعي.
3. العسل المرقي ويفضل عسل السدر إن وجد.
4. الزبيب والمكسرات إن وجدت.

نفس حجم الكوب يستخدم لجميع المقادير.

طريقة تحضير التلبينة النبوية :

– يتم خلط الحليب المرقي مع طحين الشعير والتحريك جيدًا على نار هادئة حتى يصبح الخليط متجانس تماما.

– ثم يتم تحلية الخليط بالعسل المرقي حسب الرغبة مع التحريك جيدًا.

– ثم سكب الخليط في وعاء وتزيينه بالزبيب والمكسرات إن وجدت.

– يفضل تناول نصف كمية التلبينة التي تم تحضيرها كوجبة العشاء وعدم أكل شيء بعدها وشرب الماء المرقي معها.

– وفي الصباح يتم الإفطار على النصف المتبقي من التلبينة على معدة فارغة وشرب الماء المرقي معها، وهي تعتبر وجبة متكاملة وتجعلك تشعر بالشبع. ويمكن إضافة سبع حبات تمر بعد غمسها بالزيت المرقي.
مع أكل أي شيء مالح مع خبز الشعير لمعادلة الطعم الحلو للتلبينة والتمر.

 

ونسأل الله أن ينفع بها عموم المسلمين
—————————————————-

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
كتبه / أبو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية
https://www.myroqia.com

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى