مقالات السلالة الزهرية المستهدفة

الجسد و النفس و الروح و رؤية الجن

الكشف الرباني و الكشف الشيطاني

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :

الجسد قالب ووعاء للروح .. ولكل منهما خصائص تختلف جوهرياً عن الأخرى .

ومادامت الروح فى الجسد فهى تخضع للخصائص المادية ولقوانين المادة بنسبة تزيد وتنقص من شخص إلى آخر ..

فخصائص المكاشفات والتنبؤ والسفر عبر الأثير هذه من خصائص الروح تخف وقد تنعدم مادامت فى الوعاء وتتحرر فى الموتى الصغرى (النوم) أو فى حالة انتهاء العمر ومغادرة الجسد نهائياً .

لذا فى حالات زيادة الإيمان ونورانيته تتحرر الروح وفى النوم كذلك وفى السحر والمس .. حيث تفتح الأمراض الروحانية باب الخصائص وتتمرد الروح على المادة .

فرؤية الجن – مثلاً – ممكنة فى حالات التحرر وغير ممكن فى الأحوال العادية لأن الهالة التى تغطى الجسد المادى تحجب الرؤية .. وتمرد الروح ووثبتها خارج القالب المادى تحدث إما جبلة بسبب شفافية فى الروح أو تكتسب عبر ماذكرنا بتمرد الروح على سنة الجسد بسبب شئ استثنائى يعطيها حرية زيادة على ماتملك وهذا يحدث مع مرضى المس والسحر وأهل التقوى والصلاح والله أعلم .

الهالة التى تغلق الرؤية والوثب قائمة وفيها كل شئ متعلق بداخل الجسد .. والشعور بها ورؤيتها ممكنة عند البعض .. فاللمس يتم بمباشرة اى جسم عبر مسه بالجلد .. ولكن شعورنا بدفء النار أو برودة شئ ما هذا يأتى بإحساس الهالة المحيطة باليد به .. فلايوجد مخلوق ليس لديه خاصة الشعور بالدفء أو حرارة شئ ما دون لمسه .. والسؤال كيف هذا الشعور الغير مرئى وكيف جاء ؟ .. المنصف سيجيب بإجابتنا .. والمنكر سيبحث عما يدعم إنكاره بتأويل غير مستساغ !

كل هذا ثابت بالحس والمشاهدة وطلب الدليل مكابرة ..

أبو همام الراقى


تعليق :

طبعا النفس هي التي تخرج من الجسد وقت النوم وليست الروح وهناك فرق بينهما:
والنفس هي من ترسل جزء من طاقتها عند خروج العين والحسد وتؤذي تلك الطاقة السلبية الشخص المعيون حتى ان العامة يسمونها بالنفس أصابت فلان عين او نفس.
وفي حالة الزهريين اصحاب الدرجات العليا ومن عندهم قدرة الكشف يستطيعون اخراج النفس من الجسد في اليقظة وليس في المنام فقط- ويكون مع الزهريين كذلك جن مسلم يرون من خلال اعينهم اليمنى بالذات فيكشفون لهم عالم الجن والشياطين والعفاريت والاسحار – لذلك تجد اغلب الضغط والاصابات عند الزهريين على العين اليمنى بالذات لاغلاقها ومنع الجن المسلم من النظر من خلالها.

طبعا في حالة الاصابة بالاسحار والمس فان تحصين الشخص يضعف وتصبح الهالة المحيطة بالجسم مخترقة فهذا يسهل خروج النفس من الجسد لان الحاجز الذي كان يحيط بالجسم ويمنعها من الخروج قد ضعف بسبب الاصابة فتكثر عند المصابين رؤية الجن والشياطين احيانا في اليقظة او بمجرد اغماض العيون فقط وفي النوم طبعا المجال اوسع لرؤية تلك الامور.

والزهريين بالذات اجسامهم مشبعة بالاسحار والاصابات وهم يتعرضون لهجمات متواصلة من الشياطين وليست شياطين عادية انما من العفاريت السحرة وملوك الجن لذلك تكثر عند اغلبية الزهريين رؤية عالم الجن والشياطين وما يسمى بالكشف احيانا – و قد يكون كشف رباني واحيانا كشف شيطاني.

الكشف الرباني يكون بخروج النفس من الجسد ومن الجن المسلم الذين مع الزهريين
اما الكشف الشيطاني فيكون بسبب وجود العفاريت في الاعين والرؤوس ترسم مشاهد ومناظر امام العين ليست على حقيقتها

كلما تقدم الزهريين في علاجهم وزادت قوة تحصينهم وابطلوا الاسحار التي في العيون والرؤوس يكون كشفهم اقرب الى الصحة والحقيقة ولا تتدخل فيه الشياطين

وعادة الكشف الرباني يكون فيه خير يكشف لك مكان الاسحار او نوع الاصابة عند المصاب او يحذرك من ساحر او منافق.
بينما الكشف الشيطاني لا ياتي بخير ابدا وعادة يكون فيه تجسس على الاخرين واطلاع على اسرارهم وتتحكم فيه الشياطين لتشتت المصاب وتوقع الفتنة بينه وبين من حوله وتعزله عنهم.

—————————————

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى