1. قسم الرقية الشرعية العام

أسرار عالم السحر و الشعوذة و الجن و الشياطين

العوالم الروحانية و أنواع السحرة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :

ما لا تعرفونه و تجهلونه عن :
السحر و الشعوذة و الجن و الشياطين و كيف تسير الأمور في هذا العالم الخفي و ماهي قوانينه التي لا يعلمها إلا ما كان له علم و تمكين في هذا العالم و ليكن في علم الجميع أنهم لن يضرونك بشئ إلا بإذن اللّه.

تابعوا معي أحبتي و ركزوا جيدا سوف أحاول أن أشرح لكم بعضا من أسرار هذا العالم الخفي و القوانين التي يتبعونها هؤلاء الدجالين و المشعوذين و العارفين و الكشافين فكل هذه الوديان تصب جميعها في مستنقع إبليس لعنة اللّه عليه وعلى أتباعه من الجن والإنس والشياطين.

في الحقيقة هم عالمين:

🌕 الأول: العالم العلوي و هو عالم الملائكة والجن المسلم أو بما يسميه البعض عالم النورانيات والأرواح الطيبة و سوف نتكلم عليه في منشور أخر بإذن اللّه.

🌑 الثاني: العالم السفلي وهو عالم إبليس و المردة من الشياطين و هذا هو العالم الخبيث الأسود و الذي سوف نتكلم عن أسراره و كشف مخططات إبليس و أتباع الماسونية قاتلهم اللّه أنى يؤفكون .

أتباع إبليس من الإنس أصبحوا بكثرة في زمننا هذا و أصبحوا في كل مكان و زمان و يطلون علينا عبر القنوات التلفزيونية و خاصةً على فايسبوك و غيرها من مواقع التواصل الإجتماعي فتجدهم ينشرون و يعرضون خدماتهم و بظاعتهم النجسة على الناس و يدعون القدرات و الخوارق و بإستطاعتهم جلب الحبيب والكشف بالصورة و رد المطلقة و أوفاق و جداول للرزق و القبول و الهيبة و المحبة و غيرها من الخزعبلات مكتوبة بأرقام و حروف مطلسمة وهي في الحقيقة أسماء ملوك الجن والشياطين والخدام الذين سوف يشتغلون على ذلك العمل النجس .

لذلك تجد دائماً على الطلاسم و الجداول عبارتهم المشهورة توكلوا يا خدام هذه الأسماء ويكتب بدلها أرقام و حروف متقطعة وهي في الحقيقة أسماء الشياطين مترجمة بحروف وأرقام لا أكثر . المهمة الأصلية توكلوا أيتها الشياطين الخبيثة والتي أسمائهم مطلسمة لكي لا يكشف أمرهم وتلبسي بجسد فلان إبن فلانة أو إجلبي فلانة بنت فلانة إلى فلان إبن فلانة ولن يتوقف هذا الخبيث عند هذا الحد بل سوف يضيف للطلسم شي ليطمئن قلبك أيتها المخدوعة وأيها المخدوع يكتب لك أيات قرآنية لكن في الحقيقة هي مكتوبة بالنجاسات والعياذ باللّه.

ليكن في علم الجميع بأن كل هذه الخدام و الخدمات لا تشتغل إلا بوجود أثر للشخص المراد العمل له وأهمها إسمه وإسم الأم وكيف تتم هذه العملية- بما أنه كما قلت سابقاً بأنه ساحر عليم و تعلم على أيدي الجن والشياطين فهذا يعني أنه تعلم سحر الفلك و التنجيم و قراءة الطالع يعني متكمن جداً في سحره- حين يحصل على إسمك و إسم أمك فإنه و بسرعة يقوم بتحويل تلك الحروف إلى أرقام و لها طريقة حسابية خاصة وهو علم الحروف والأرقام و يسمى بعلم #الجفر.

لماذا يقوم بتلك الحسابات:
ليعرف أي طابع أنت وإسم الكوكب الذي ينتمي لبرجك
هناك أربع طوابع : ترابي-ناري-مائي-هوائي
ترابي يدفن له السحر أو ينثر على التراب أو القبور
ناري يحرق له ويبخر مائي يرش له أو يشرب هوائي مشموم إما عطر أو بخور أو روائح نجسة.

هل فهمتم الأن مدى خطورة الأمر الذي قمتم به و إعطاء بياناتكم أو إرسال صورة أو أثر لهؤلاء الذين عرضوا عليكم المساعدة الشيطانية.

من هم هؤلاء الذين يطلقون على أنفسهم الروحانيين هذا الإسم يعني أن لك علم بالروح و الروح سألوا عنها النبي عليه أفضل صلوات اللّه جاء الرد المباشر القاطع من فوق سبع سماوات يحمله جبريل المكين الأمين عليه السلام- “وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا” إذا لا أحد له علم بالروح حتى الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام.
هؤلاء في الحقيقة مشعوذين و فيهم حتى السحرة المتمكنين في السحر الأسود ولديهم قبائل من الجن و الشياطين متلبسين بأجسادهم التي باعوها لإبليس في طقوسهم الشركية .
هي في الحقيقة عقود و عهود شركية تمت بين الساحر وإبليس في الخلوات أشعلوا فيها الشموع و أطلقوا فيها البخور و ذبحوا لغير اللّه و دنسوا كتابه قاتلهم اللّه . وهي حقاً تجارة بينهم كما أخبرنا بها القرآن الكريم و سوف أوضحها لكم أكثر وهذا بفضلِِ من اللّه جلَّ في علاه.

يوجد من السحرة نوعان :

النوع الأول: ساحر دخل السحر أو تعلم السحر على يد ساحر أخر فهذا سحره لا يكون قوي وفي أغلب الأحيان تبطل أعماله بسرعة .
النوع الثاني: الساحر الذي تعلم السحر على أيدي الجن و الشياطين و هذا هو أخطرهم و أشدهم سحراً لأن الجن هي من أرادته أن يكون في حزبهم و عرضت عليه خدمتهم وأغوته فأتبع هواه .
“وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.

هذا هو الساحر العليم الذي إتبع ما عرضت عليه الشياطين إما عن طريق المنام أو اليقظة وأغلبها تكون في المنام وحين يتبعهم و يقبل شروطهم يعلمونه السحر و يتخدون من جسده مسكناً لهم و لذريتهم حتى يستمتعون ببعضهم وهذا طبعاً لأجلِِ مسمى و علمه عند عالم الغيب والشهادة- “وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الْإِنسِ ۖ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا ۚ قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ”. بعدما تتلبس الشياطين بجسد هذا الساحر الخبيث يبدأ في عرض خدماته الإبليسية بإصطياد ضحاياه عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

كيف تتم عملية الصيد و تسليط شياطينه على بني آدم:

في أغلب الأحيان ينزلون منشورات يعرضون فيها الكشف بالمجان و لمدة قصيرة و ما عليك سوى كتابة بياناتك إسمك و إسم أمك أو نزل صورة للعينين .و هنا و بمجرد أن تعطيه أو تكتب بياناتك بإستطاعته إرسال جني يقوم بإستجواب قرينك الشمالي والذي هو في صفهم و يعطيهم جميع أسرارك و الأمور التي مرت عليك في حياتك فهذه الأمور ليست من الغيبيات و يعود ذلك الجني ويلقيها في أذن الساحر “يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ”.
هنا يبدأ هذا الساحر الخبيث بسرد ماضيك كله فيدهشك و يضيف إليها أكاذيب و أكاذيب و يبشرك بخيرات وهمية شيطانية وأنت في غفلةِِ من أمرك.

إذا حصل معك هذا و سبق لك أن أرسلت صورتك أو أي بيانات لك فعليك و بسرعة أن ترقي نفسك لأنه تم رصدك من طرف ساحر عليم و سوف أقول لك لماذا وأنت حر فأنا وما هذا المنشور إلا نصيحة مني إليكم لوجه اللّه وما أنا عليكم بوكيل.
يرسل هذا الساحر شياطينه للتلبس بجسدك بعدما حصل على كل المعلومات الخاصة بك و بالرفقة الصالحة التي تتبعك ويقوم بربطهم وسجنهم و يستخدمهم كدروع يحمي بها أسحاره من طاقة القرآن و الأدعية لأن المسلمين من الجن أو الرفقة لا يحترقون بالقرآن فتجد المصاب لا يثأثر بالرقية الشرعية و تصبح الحالة مستعصية على الرقاة و هذه العملية تتم بمساعدة قرينك هكذا يصبح جسدك مقبرة لتخزين الأسحار التي يقوم بها ذلك الساحر الخبيث لأشخاص أخرين لأنه في عالم السحر يوجد أشخاص مطلوبين لدى الجن والشياطين فيهم صفات معينة ولديهم في أجسادهم طاقة إجابية عجيبة من عند اللّه فهم يريدون أن يجعلوا هذه الطاقة الربانية والنور الذي في هذا الإنسان طاقةً سلبية إبليسية بعدها يقومون بتخزين أسحارهم في ذلك الجسد و تصبح أنت تعاني من جميع الأسحار التي صنعها الساحر لزبائنه “يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”.

فهم أصبحوا في الظلمات ولم يستطيعوا الخروج منها لذلك سوف ينتقمون من الجميع ولا يعجبهم أي إنسان فيه ذرة من نور و خير و بركة هم يستعينون بالجن و الشياطين ويرصدون بها خير خلق اللّه لإذائهم “أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”.

أما فيما يخص خدمات الجلب و المحبة:

فهذه أسهل بكثير بالنسبة لهم وهي من أعمالهم التي يحبونها ويتفننون فيها لأنها محبة محرمة مثلها مثل الزنى والفواحش ” رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ “- هنا الساحر بعدما تعطيه بيانات المطلوب يسلط مباشرة شيطان أو جني عاشق يتلبس بجسد المرأة أو الرجل ويسيطر على القلب والعقل والأحاسيس حتى يتمكن من الجسد بأكمله يعني الجني هو الذي سوف يعشق تلك المرأة أو الرجل وليس الشخص الذي تم سحره فكلما إشتهى ذلك الجني المتلبس المرأة أو الرجل حرك جميع المشاعر والأحاسيس فيتحرك ذلك الجسد مجبراً متحكم فيه من طرف شيطان مارد قاتله اللّه.

هذه أحبتي بعض المعلومات والأسرار و حقيقة هؤلاء السحرة و الدجالين أتباع إبليس لعنهم اللّه و توعدهم بعذاب شديد .

“وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89) وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ (90) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ(91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ (100) وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101) فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (102) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (103) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (104)” (الشعراء) صَدَقَ الَلَّهُ الْعَظِيِمْ.
وصلِّ وسلم على سيدنا و نبيينا محمدِِ وعلى آل بيته وصحبه الطيبين الطاهرين و الحمد للّه ربِّ العالمين.

منقول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى