مقالات السلالة الزهرية المستهدفة

قواعد هامة في حرب ملوك الجن والعفاريت السحرة جنود ابليس والدجال

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :

نذكر عدة نقاط مهمة اتضحت لنا من خلال حربنا معهم لسنوات بخصوص ذلك الامر :

1. موضوع انه لا امل في اسلام ملوك الجن والعفاريت السحرة واعوان ابليس بحجة انهم شياطين لا يرجى اسلامهم: هذا خطأ ومن حيل ابليس انه يصور للمصابين والرقاة انهم منظرين ولا يمكن قتلهم ولا يمكن دخولهم في الإسلام حتى يقفل الباب امام دعوتهم للإسلام أصلا ويضمن ان يظلوا تابعين له.

هم في قتال وحرب معنا ويمكن قتلهم وحرقهم وتعذيبهم واسرهم ويمكن دخولهم في الإسلام كذلك- فقد حصل معنا عدة مرات وكثير من ملوك الجن الذين مع احد الاخوات دخلوا الإسلام بالدعوة فقط دون قتال وهذا فيه مكسب كبير للمسلمين ان يأخذوا احد ملوك الجن واعوان ابليس وينضم اليهم ويكشف لهم عن اسرار ومخططات ابليس
لكن من حيل ابليس انه يصور للزهريين وللرقاة أيضا ان اعوانه منظرين لا يمكن قهرهم ولا قتلهم ولا يرجى اسلامهم وهذا خطا كبير يقع فيه الكثيرين.

2. احكام الإسلام تطبق على الانس والجن: ولا يجوز قتل احد من الانس او الجن يريد الدخول في الإسلام مباشرة هكذا دون إقامة الحجة عليه أولا
ودعوته للإسلام واعطاءه الفرصة لدخول الإسلام , غير انهم عادة ملوك الجن والعفاريت السحرة لا يقبلون الإسلام هكذا من البداية وعندهم تكبر على بني ادم بشكل عام , لكن بعد ان يتم ضغطهم وحربهم بشدة ويظهر لهم ضعفهم امام القران الكريم والملائكة وجنود الرحمن تجد نبرة كلامهم تغيرت وثقتهم بأنفسهم اهتزت وبدأوا يقتنعوا ان الإسلام هو الحق وان ما هم عليه هو الباطل

3. لا يعني قبولنا لإسلام احدهم اننا سذج ونقبل باي احد يدخل هكذا معنا ونطمئن له يجب اخذ الحيطة والحذر ووضعه تحت المراقبة والاسر وعرض الإسلام عليه والاستخارة فيه للتأكد من صدقه وصحة اسلامه وانه اصبح يقاتل معنا بصدق ونبقيه دائما في نية الحرق والقتل والتعذيب ان كان غير صادق وندعو الله دائما ان يكشف حقيقته.

4. يجب ان نتذكر الحادثة التي حدثت مع أسامة بن زيد رضي الله عنه عندما قتل احد المشركين بعد ان نطق الشهادتين وعاتبه الرسول صلى الله عليه وسلم على ذلك بشدة وسأله هل شققت عن قلبه لتعلم ان كان صادق في اسلامه ام لا- لذلك لا يجوز لاحد ان يقرر قتل احد يطلب الدخول في الإسلام حتى وان غلب عليه الظن انه قال ذلك خوفا من القتل.

5. نتذكر كذلك حادثة اسرى معركة بدر وان راي عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان بقتل الاسرى وعدم قبول فدية لان دولة الإسلام كانت في بدايتها وما زالت ضعيفة و اولئك سيرجعون ويقاتلوا المسلمين من جديد ونزل القران الكريم يعاتب الرسول صلى الله عليه وسلم في قبول الفدية ويؤيد صحة راي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بضرورة قتلهم الى ان يصبح للإسلام دولة.

6. لكن نتذكر أيضا ان اولائك كانوا مشركين وبقوا على كفرهم ولم يطلبوا الدخول في الإسلام ولو طلبوا ذلك لكان قبل الرسول صلى الله عليه وسلم منهم ذلك ولم يرجعهم للمشركين وقام بحمايتهم حتى يبلغهم الإسلام حتى وان كانوا منافقين يظهرون الإسلام ويخفون الكفر او دخلوا الإسلام لهدف اخر.

7. نتذكر أيضا ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعلم المنافقين في المدينة المنورة ويعلم أسمائهم عن طريق الوحي واخبر احد الصحابة بأسمائهم لكنه لم يقم بقتلهم ولم يكشف عنهم وترك حسابهم على الله رغم الأذى الشديد والفتن التي كانوا يعملونها بين صفوف المسلمين.

8. كل تلك الاحداث والأمور التي حدثت تتكرر معنا حتى ونحن مجموعة صغيرة لكننا في حرب مع ابليس وجنوده وتنطبق عليهم نفس احكام الإسلام في حالة الحرب والسلم والاسر والعهود.

9. تذكروا دائما ان مصدر قوتنا هو من صلتنا برب العالمين فقط والتزامنا بأوامره في كل الظروف والحالات وعلى قدر المعاصي والأخطاء والمخالفات يتسلط العدو علينا وعلى قدر الالتزام والطاعة والصدق مع رب العالمين يأتي المدد والنصر والتمكين وناسر ونقتل عدونا بفضل الله وحده.

10. فمصدر قوتنا ليس بقوة الراقي او المقاطع او الآيات التي نقراها او البرامج التي نطبقها وليس بكشف الأخوة و الاخوات لعالم الجن والشياطين او من قوة ملوك الجن المسلم الذين يقاتلون معنا.

كل ذلك لا يغني عن الله شيء ان لم يؤيدنا رب العالمين بنصره وملائكة وجنود من عنده وينير بصيرتنا ليكشف لنا حقيقة الأمور وما يحصل في عالم الجن والشياطين الخفي عنا- وكثير من الأحيان كشف الاخوات يحصل فيه خطأ او ترسم الشياطين امام اعينهم مشاهد غير حقيقية أصلا.

وتذكروا ان القوة دائما في الاتحاد ومع الجماعة ولا تختلفوا فتذهب ريحكم ولا يعجب احد بنفسه او بالكشف الذي عنده او بملوك الجن الذين معه فيرى رب العالمين ذلك في قلبه فيتخلى عنه ويتركه يتخبط لوحده والشياطين تتلاعب به.

 وصدقوني ان قلت لكم اني لا أرى عالم الجن والشياطين ولا أرى ما يحصل في المعارك ولا اعتمد على الكشف في حربهم لكني اشعر بما يدور حولي واجمع الصورة من الجميع وعندما تختلط الأمور على الاخوات ويحصل خلاف فيما يرون ارجع استخير رب العالمين في الامر فيظهر رب العالمين الأمور على حقيقتها ويدبر الامر من عنده ويختار لنا الأفضل.

فالحل في حرب تلك العفاريت السحرة وجنود ابليس والدجال: هو ان تصل لمرحلة عباد الله المخلصين وتصل لمرحلة من التحصين والقوة وتنظيف الجسم من الاسحار واغلاق كل الثغرات فلا يستطيع احد منهم ان ينفذ اليك او يقترب منك او يظهر نفسه أصلا امامك.

 

ونسال الله ان يحفظ الجميع بحفظه ونصل لتلك الدرجة
وان نكون من اولياء الله وعباده المخلصين

——————————————

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى