أبحاث واجتهادات ومقالات في الرقية الشرعية

الوسوسة و مراقبة النفس

النوايا باب للحسنات او السيئات

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :

‏﴿ ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد﴾[ق: ١٦]

📃 قال الإمام #ابن_عثيمين :

🖋” إذا كان الله يعلم ما توسوس به النفس؛ فهذا العلم يوجب لنا:
– مراقبة الله عز وجل،
– وألا نُحدث أنفسنا بما يغضبه وبما يكره،
– فعلينا أن يكون حديث نفوسنا كله بما يرضيه”.

📔تفسير سورة ق ، ص١٠٨

—————————————
تعليق :

🍃جعل الله هذه الحياة داراً للابتلاء والامتحان، وميداناً للصراع بين الإنسان وبين الشيطان، وجعل موطن هذا الصراع وميدان هذه المعركة هو قلب الإنسان. فأيهما تمكن منه كانت له الغلبة وكان له الفوز. فإذا فاز الإنسان بالإيمان تمكن من القلب وطرد الشيطان، وإذا كان العكس كانت العاقبة للشيطان فباض فيه وفرخ وسكن فيه ووسوس.

🍃والوسوسة نوع من الابتلاء الذي يصاب به الإنسان ويحزنه به الشيطان فيفسد عليه دينه وعبادته، بل وينغص عليه حياته كلها. الوساوس داء عضال، ومقت ووبال، وقد يبغض المرء بسببه العبادة، ويستثقل الحياة، وقد يصاب بمرض نفسي أو عضوي بسبب الوسواس.

🍃وفي علم الطاقة فأن من يفكر في امر او مكان او مشهد ما ويركز عليه فان النفس تنتقل لذلك المكان وتسترجع ذلك المشهد وتتخيله وتعيشه من جديد وتسترجع المشاعر والطاقة المرتبطة به سواء كانت سلبية او ايجابية.

🍃فكثير من الناس مثلا تدخل عليه الشياطين وتذكره بمشكلة قديمة حصلت بينه وبين الزوج او الزوجة مثلا او احد الاقارب فتجد ان نفسه قد انتقلت لمكان وزمان تلك المشكلة مرة اخرى واسترجع كل المشاعر السلبية المرتبطة بها وتجده يحزن ويكتئب لمجرد تفكيره في تلك الحادثة او المشكلة مع انها حصلت قديما وانتهت منذ سنوات والبعض قد يمرض فعلا ويحزن حزن شديد لأشهر بسبب تذكره لحادثة معينة واستحضارها امامه دائما.

🍃وكذلك الأمر ينطبق عند النظر الى مشهد مثير مثلا تجد النفس تنتقل الى ذلك المشهد وتتخيله وتشعر به وترتفع الشهوة وتضعف طاقة الجسم وتحصينه وقد يتم التلبس به من المس او العفريت العاشق المترصد به ويتمكن من الوصول له في تلك اللحظة.

🍃وقد ورد لذلك اشارات في الحديث النبوي الشريف:”إنَّ اللَّهَ كَتَبَ علَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنَ الزِّنَا، أدْرَكَ ذلكَ لا مَحَالَةَ، فَزِنَا العَيْنِ النَّظَرُ، وزِنَا اللِّسَانِ المَنْطِقُ، والنَّفْسُ تَمَنَّى وتَشْتَهِي، والفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلكَ أوْ يُكَذِّبُهُ”, فأنت تدخل الى جسمك طاقة سلبية في عالم الطاقة بسبب ذنب النظر او التمني ويضعف تحصينك بمجرد النظر او التمني رغم عدم الوقوع في الذنب فعليا.

🍃وكذلك يمكن ان يحسب عليك الذنب ويضاعف الاثم بمجرد النية والتمني ان تكون في ذلك المكان عند النظر اليه , وفي الاتجاه الاخر يمكن ان يحسب لك الاجر ويضاعف اضعافا مضاعفة بالنية الحسنة فقط وان تتمنى مثلا لو كان معك مال كثير لتصدقت وساعدت الفقراء او لو كنت تستطيع الجهاد والخروج في سبيل الله لخرجت فيحسب لك الاجر بالنية الصادقة حتى وان لم تقم بالعمل.

🍃لذلك دائما ننصح وننبه ان تراقب نفسك ونيتك قبل ان تفكر بأي امر , ودائما حاول ان توجه نيتك ونفسك الى الامور الحسنة والايجابية والنظر الى الامور الايجابية مثل السماء او العشب او القران الكريم او الى البحر ولا تركز او تفكر كثيرا في الامور السلبية والسيئة او تنظر اليها ولا تعتقد ابدا ان ذلك مجرد نظر او تفكير فقط لا يضر ما دام انك لم تقع في الذنب فتلك الامور تضعف القلب والايمان والنور والتحصين المحيط بالجسم ويفتح جسمك وتحصينك امام الشياطين مباشرة.

 

ونسال الله ان يصلح قلوبنا ونياتنا
وان يزرع في عقولنا وقلوبنا وتفكيرنا دائما معالي الامور

——————————————

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى