مقالات السلالة الزهرية المستهدفة

زهريين الدم

خصائص زوهرية الدم و الزئبق الاحمر ومقاومتها للأمراض

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :

دراسة أميركية: أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
الجدل مازال قائما حول إمكانية وجود مناعة ذاتية ضد الإصابة بمرض كوفيد-19 بين أصحاب فصيلة دم بعينها، ولكن تشير البيانات الأولية، الصادرة عن شركة أميركية متخصصة في الأبحاث الوراثية، إلى أنه يبدو أن أصحاب فصيلة الدم O يتمتعون بشكل أكبر من الحماية ضد فيروس كورونا المُستجد مقارنةً بالآخرين.


تعليق:

نعم- فأصحاب فصيلة الدم O+ زهريين الدم طاقتهم اعلى واحتمال اصابتهم بالامراض اقل بفضل الله مع ضرورة الحرص على ابطال اسحار الدم والزئبق الأحمر اولا بأول حتى لا يتم سحب الطاقة من قبل العفاريت السحرة وحتى لا تتراكم الاسحار خاصة اسحار الفيروسات واضعاف المناعة.

لكن يجب الانتباه انه يتم استهدافهم باسحار الدم وامتصاص الزئبق الاحمر منه: وهذه الاسحار لها علاقة قوية بأمتصاص الزئبق الأحمر والمعادن من الدم في اجساد المصابين واضعافهم وسحب وامتصاص الطاقة منهم.

وهذه المعادن والزئبق الاحمر تبحث عنه الجن والشياطين بشدة وتمتصه من اجسام الناس عن طريق زرع تلك الاسحار فيهم , فالزئبق الأحمر هو المصدر الرئيسي لطاقة الجن والشياطين ويبحثون عنه بشدة ويزيد من قوتهم وطاقتهم ويرجع لهم شبابهم ويؤدي الى ترقيتهم ورفع درجتهم في عالم الجن والشياطين.

لذلك هم يبحثون عن تلك المادة بشدة , وتوجد هذه المادة بكثرة في فئة معينة من البشر تسمى بالسلالة الزهرية المستهدفة والذين يتميزون عن غيرهم بالطاقة والهمة العالية في اجسادهم وروحهم بسبب وجود تلك المادة في دمائهم بكثرة.

وهذه المادة ينتجها الجسم بشكل دوري ويجددها كل فترة لكن في ظل وجود تلك الاسحار في جسم الشخص المصاب او المستهدف فانه يتم امتصاصها اولا باول من قبل الجن والشياطين ليزدادوا قوة وتسلط على المصاب ويزداد هو ضعف وعجز امامهم.

ويعتبر وجود هذه المادة بالذات في السلالة الزهرية المستهدفة في الدرجات العليا منها – الدرجة الرابعة منهم – زهري الدم سبب رئيسي لاستهدافهم من قبل الجن والشياطين للحصول على تلك المادة.

ويكون عادة مع كل واحد منهم عفريت عاشق للزئبق الاحمر مع النساء وعفريتة عاشقة للزئبق الاحمر مع الرجال- ولا يمكن اضعاف تلك العفاريت والقضاء عليها وتخلص المصاب من سيطرتها عليه دون ابطال تلك الاسحار التي يمتصون من خلالها طاقته اولا باول.

لذلك فان ابطال تلك الاسحار تعتبر من الخطوات الاساسية والمهمة لعلاج المصاب واستعادته لطاقته وحيويته والقضاء على تلك العفاريت التي معه والتي هي سبب رئيسي في تعطيل حياته.

وزهريين الدم بالذات تكثر الجن المسلم في دمائهم وتتمركز في خلايا وكريات الدم البيضاء وتمدها بالطاقة وتساعد في رفع وتقوية مناعة الجسم والقضاء على الفيروسات والامراض بسرعة وقليل ما يمرض زهريين الدم واعمارهم اطول من غيرهم نسبيا وتمتد قوتهم وفترة الشباب عندهم لفترة اطول من غيرهم فقد تجد رجل كبير في السن عمره 60 عام وما زال يتزوج وينجب وشعورهم قوية وطويلة واجسامهم بشكل عام اقوى وطاقتهم اعلى من غيرهم.

لذلك يعتبروا هم الدرجة الاعلى بين الزهريين والاستهداف عليهم يكون اشد من غيرهم وتركز عليهم العفاريت السحرة باسحار الدم والزئبق الاحمر لتسحب طاقتهم وتضعفهم وتزداد هي قوة وسيطرة عليهم.

واستغرب من البعض كيف يقبلون فكرة ان الشياطين يمكنها ان تدخل الجسم وان الشيطان يجري من ابن ادم مجرى الدم ثم لا يقبل فكرة ان الجن المسلم كذلك يدخلون الاجسام ايضا ويجرون في الدماء ايضا الجن المسلم يمدون الزهري بالطاقة ويساعدونه في حرب الشياطين ورؤيتهم وكشف اسحارهم دون ان يستعين بهم او يعرف عن وجودهم اصلا.
لكن ابليس وجنوده رسخوا في اذهان الناس ان كل ما يدخل جسم الانسان هو شيطان فقط ويجب حرقه وقتله والغى تماما فكرة وجود الجن المسلم في الاجسام كذلك حتى يظهر انه هو المسيطر هو وشياطينه وسحرته.
لكن دائما نذكر ان خلق رب العالمين دائما متوازن وخلق الخير والشر والعدل الرباني يقتضي كما انه سمح للشياطين بدخول الاجسام والتلبس بها وايذاء بني ادم كذلك يمكن للجن المسلم دخول الجسم ايضا ومساعدته في حرب الشياطين.

لكن ننبه لنقطة هامة وخطيرة: وهي ان الشياطين والعفاريت السحرة دائما ما تظهر نفسها للزهريين على انهم جن مسلم لخداعه واستدراجه وجعله يستعين بهم ويعتمد عليهم وايقاعه في الشرك والسيطرة عليه تدريجيا يوهمونه بانهم يساعدونه وحريصون عليه ويصورون له معارك مع الشياطين ويظهرون له تلك المشاهد امام عينيه ويظن انه يحقق انتصارات على الشياطين وقد يكون في الحقيقة هم يقتلون في الجن المسلم الذين معه ويظهرون له كشف شيطاني ويكشفون لهم اصابات من حولهم ويوهمونه انهم يساعدونه في علاج الناس وقد يعطونه بعض المعلومات الصحيحة فعلا لاستدراجه والايقاع به.

بينما الجن المسلم لا يظهرون انفسهم لاحد ويقاتلون ويحاربون الشياطين بصمت ولا يطلبون شيء من الزهريين ويرسلون له الرؤى في المنام او عن طريق الالهام يكشفون له الاسحار والسحرة والمنافقين هم يجاهدون في سبيل الله مع الزهريين دون طلب شيء منهم..

ويبقى دائما الفيصل في الحكم على من يظهرون مع الزهريين ان كانوا شياطين ام جن مسلم هو الرقية الشرعية والتحصين وسماع المقاطع التي تحرق العفاريت السحرة وملوك سحرة الجن الموكلين بالزهري والتركيز عليهم بالرقية الشرعية بنية حرقهم وقتلهم ان كانوا غير مسلمين فستجد بعد فترة انهم لم يتحملوا ضغط الرقية عليهم واظهروا حقيقتهم وبدؤوا بمحاربتك وصدك عن الرقية.

فلا يغتر اي احد ياتي ويقول ان عنده كشف وهناك جنود تساعده في علاج الناس وهو لا يستطيع رقية وتحصين نفسه وسماع المقاطع الخاصة بالسلالة الزهرية المستهدفة هذا في الاغلب الشياطين مسيطرين عليه وتتلاعب به.

فالكشف نوعان:

  • كشف شيطاني مرتبط بالعين الثالثة الشيطانية وتتحكم فيه الشياطين والعفاريت السحرة.
  •  كشف رباني مرتبط بالبصيرة ورؤية الجن المسلم للاسحار والشياطين من خلال العين اليمنى للزهري وخروج النفس من الجسد ورؤية ما يحصل في عالم الارواح تماما كما يحصل عند خروج النفس من الجسد اثناء النوم فما تراه من احلام ومنامات كثير منها هو ناتج عن تفاعل النفس مع بقية الانفس والارواح والجن والشياطين في عالم الطاقة. 

 ————————————

تم بحمد الله
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

وفقكم الله وحفظكم بحفظه

ونسأل الله ان ينفع بهذا الكلام الاسلام والمسلمين
كتبه / ابو ثائر الراقي
المشرف العام على موقع رقيتي للرقية الشرعية

https://www.myroqia.com

للاشتراك في قناة الموقع عالتليجرام
https://t.me/MyRoqia

___________________________________________
لا يسمح بنشر هذا المقال او نسخ جزء منه دون ذكر المصدر , ولا يسمح بازالة الروابط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى